وزارة الثقافة في طوباس تنظم أنشطة ثقافية لإسناد ودعم أسرى معركة الأمعاء الخاوية
2017-05-14


اختتم مكتب وزارة الثقافة بالتعاون مع مديرية التربية والتعليم في محافظة طوباس والأغوار الشمالية سلسلة من الأنشطة الثقافية، في سبع من مدارس المحافظة، حضرها المئات من الطلبة.

ففي مدارس بنات نبيهة المصري، وتياسير الثانوية، وبنات عقابا الثانوية وطمون الشرقية، وطمون الثانوية، قدمت كل من نهى أحمد من مكتب الثقافة، وسجود جمال، وصابرين برهان ندوات ثقافية حول سبل تشجيع القراءة، وتقديم نماذج من الخواطر الأدبية عن أسرى الحرية، وإجراء مناقشات حول مضامينها وأهدافها.

وفي مدرسة ذكور البيروني الأساسية بطوباس، و مدرسة ذكور عقابا الثانوية، قدم مدير الثقافة عبد السلام عابد ويوسف رزق شرحاً ً عن أدب السجون، والحياة الثقافية داخل المعتقلات، وتم عرض قراءات شعرية، ونصوص أدبية لأدباء فلسطينيين عانوا من الأسر، وكتبوا عن تجاربهم التي مروا بها أثناء اعتقالهم.

هذا و نظم مكتب وزارة الثقافة بالتعاون مع نادي الأسير في محافظة طوباس والأغوار الشمالية عدة فعاليات ثقافية في كل من طوباس وطمون؛ تضامنا ً وإسناداً ً لفعاليات إضراب الأسرى. حيث

تم تنظيم ندوة ثقافية في خيمة الاعتصام بطوباس، شارك فيها كل من عبد السلام عابد وغسان دراغمه ومحمد أبو زينه، بحضور طالبات من مدرسة بنات عقابا الثانوية، ومديرة المدرسة وعدد من المعلمات.

وقدم الشاعران عبد العزيز بشارات وخالد عيسى قصائد شعرية في خيمة الاعتصام بطوباس، بالإضافة إلى ندوة ثقافية عن أدب السجون في خيمة الاعتصام بطمون، تحدث فيها الناشط يوسف رزق، وفي مكتبة بلدية طمون قدم مجموعة من الطلبة إبداعات طلابية عن الأسرى، بإشراف سلام بشارات، أمينة المكتبة ويوسف رزق.


وأشار عبد السلام عابد مدير مكتب الثقافة إلى أن تنفيذ هذه الأنشطة الأدبية في خيم الاعتصام و مدارس المحافظة، يأتي في سياق خطة مكتب الوزارة ؛ بهدف تشجيع القراءة، وتنمية قدرات المواهب الأدبية الشابه، وتعريف الطلبة بمعاناة أسرى الحرية في سجون الاحتلال، الذين يخوضون إضرابا ً مفتوحا ً عن الطعام؛ مطالبين بحريتهم وكرامتهم، و تم استعراض تجارب الأدباء الفلسطينيين الذين عبروا عن معاناة وأحلام شعبهم، ولا سيما تجربة الأسر التي عبر عنها الشاعر توفيق زيّاد في دواوينه الشعرية وقصائده المتميزة ومنها ( سمر في السجن )، و (من وراء القضبان ) .

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016