ثقافة سلفيت تحيي أمسية رمضانية حول الحكاية الشعبية في بلدة الزاويه
2017-06-19

نظم مكتب وزارة الثقافه في سلفيت بالتعاون مع مركز أبو نبعه الثقافي وروضة الرحمه أمسية رمضانيه في مركز عبد القادر أبو نبعه بحضور مديرة مكتب الثقافه في سلفيت إبتسام الرابي ورئيسة قسم المراكز والمكتبات ابتسام القاضي ومدير المركز عزمي شقير ومديرة الروضه رحمه رداد وحشد كبير من أطفال البلده وأولياء أمورهم حيث رحب مدير المركز بالحضور شاكراً مديرة مكتب الثقافه لهذه المبادرة وذلك بعقد أمسية رمضانية لأطفال البلده ومن ثم تحدثت مديرة المكتب والتي رحبت بكلمتها بالأطفال وأهاليهم وتحدثت عن أهمية الحكاية الشعبيه وأهميتها في إحياء موروثنا الثقافي وشكرت إدارة مركز أبونبعه ومديرة
روضة الرحمه على تعاونهم لإنجاح هذه الأمسيه.
ثم قدمت الحكواتية عضو المجلس الإستشاري الثقافي رحمه رداد مجموعة من الحكايات الشعبيه التي تجاوب معها الأطفال بإصغاء وتفاعل أيضاً الأهالي ثم قدم مركز أبو نبعة فقرة مهرجين تناولت فقرات غنائيه وتم عرض فيلم وثائقي عن قصة سيدنا سليمان والنمل
لنعلم الأطفال الرحمة والتعاون والجد في العمل.
وفي نهاية الأمسية تم طرح مجموعة من الأسئلة على الأطفال حول الحكاية الشعبية والفلم الوثائقي مع تقديم هدايا عينيه من المكتب للأطفال.
وقد تم طرح العديد من الأسئلة حول الموروث الثقافي للأمهات وقدمت الثقافه هدايا عينيه للمشاركات.
وفي نهاية الأمسية شكرت مديرة روضة الرحمة عضو المجلس الإستشاري الثقافي رحمه رداد مكتب الثقافة وقدمت هدية رمزية لمديرة المكتب وقدم مركز أبو نبعه درع تكريم أيضاً شاكرا جهود الوزارة في دورها الثقافي ودعمها الأنشطة الثقافية.

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016