أمسيات رمضانية في كل من كفر الديك ومردة
2017-06-22

أحيت مديرية ثقافة سلفيت وبالتعاون مع بلدية كفر الديك أمسية زجلية وشعرية رمضانية، وذلك في مدرسة ذكور كفر الديك الثانوية حضرها نائب مدير الثقافة عصام عبد الله ومدير دائرة المكتبات في الوزارة عصام الديك ورئيس بلدية كفر الديك مروان حمد وعدد من الأعضاء ومدير التوجية السياسي في سلفيت المقدم رائد حسان وممثلين عن مركز شرطة كفر الديك وحشد كبير من الأهالي.

بدوره رحب رئيس بلدية كفر الديك مروان الحمد بضيوف بلدة كفر الديك وممثلي مؤسسات البلدة الرسمية والشعبية مبيناً أن هذه البلدة بحاجة ماسة لرص الصفوف والوقوف كالبنيان المرصوص لما تتعرض له من الاستيطان وتجريف الأراضي، وشكر بدوره وزارة الثقافة ممثلة بمكتبها في سلفيت على إحياء مثل هذه الأمسيات في كفر الديك، شاكراً الحضور على استجابتهم للدعوة ومشاركتهم هذا العرس الفلسطيني.

,القى نائب مدير الثقافة في سلفيت عصام عبد الله كلمته ناقلا تحيات وزير الثقافة الدكتور ايهاب بسيسو الذي لم يؤل جهداً في دعم ومواصلة الأنشطة الثقافية وعلى كافة الأصعدة في محافظات الوطن، وكما نقل عبد الله تحيات أسرة مكتب الثقافة في سلفيت منوهاً أنها المرة الأولى التي تقام فيها فعاليات ثقافية في هذه البلدة المهمشة والمهددة من قبل المستوطنين، مضيفاً أن هذه الأمسيات الرمضانية تذكير لليالي السامر الفلسطيني، والذي كانوا يجتمعون يتسامرون ينشدون للوطن والحرية ويروون الحكايات الشعبية، ويناقشون أمور بلدهم لهذا ارتأت وزارة الثقافة وخاصة بهذا الشهر الفضيل أن تقام مثل هذه الأمسيات وكما قدم شكره لكل من ساهم في انجاح هذه الأمسية من بلدية ومؤسسات وضيوف، وشكر مديرية التربية والتعليم على استضافة هذه الامسية في مدرسة ذكور كفر الديك الثانوية .

تخلل الأمسية قصائد شعرية وزجلية وغنائية قدمها الشعراء نجوى مجد ونور الدين ابو الهيجا والشاعر جابر البطة والزجال لؤي عاصي ونائل دياب والشاعر عصام الديك والفنان تيسير الديك وفرقة الدبكة الشعبية في بلدة كفر الديك .

وفي سياق آخأ اقامت ثقافة سلفيت أمسية زجلية وشعرية رمضانية في بلدة مردة وذلك بالتعاون مع مجلس قروي مرده وجمعية مردة الخيرية، حضر الأمسية مديرة مكتب الثقافة السيدة إبتسام الرابي وإبتسام القاضي رئيسة قسم المراكز الثقافية في مكتب سلفيت وفؤاد عبيد مدير دائرة المخطوطات والدكتور منيف الخفش رئيس المجلس القروي وعدد من اعضاء المجلس ورئيس جمعية مردة الخيرية السيد نصفت الخفش ومدير بنك فلسطين في سلفيت السيد محمد الخفش وحشد كبير من الاهالي والقرى المجاورة.

بدوره رحب الدكتور منيف الخفش رئيس مجلس قروي مردة بالحضور موضحاً أن هذه القرية والتي تبعد عن مستوطنة ارئيل مترات وهذه المستوطنة التي تجثم على أراضي البلدة والمصادرة من قبل المستوطنين ،مضيفا حاجة هذه القرية إلى الدعم والتأييد لمواجهة المحتل الاستيطاني وفند عدد من المشارع التي تحتاجها القرية، وشكر في نهاية كلمتة وزارة الثقافة على لفتتها المميزة باقامة نشاط ثقافي في هذه القرية دعما لصمود اهلها واهتمام الوزارة بالمناطق المهمشة.

بدورها شكرت مديرة الثقافة السيدة ابتسام الرابي مجلس قروي مردة ممثلة برئيسها الدكتور منيف وجمعية مردة الخيرية ممثلة برئيسها نصفت الخفش على استضافتهم هذه الامسية ، وان وزارة الثقافة دوما تسعى للوصول الى مناطق التماس والمهمشة لتعزيز صمودها ودعم اهلها بالتصدي لقطعان المستوطني وكبت اطماعهم في الاستيلاء على المزيد من الاراضي الفلسطينية ، واضافت نحن في ثقافة سلفيت نسعى دوما لتوزيع الفعاليات الثقافية على كافة بلدات وقرى المحافظة كي يكون هنالك حراك ثقافي وعلى كافة المستويات ، وختمت كلمتها متمنية امسية ممتعة للجميع بفقراتها الزجلية والشعرية.

وتخلل الأمسية العديد من القصائد الشعرية والزجلية والتي شارك في تقديمها عدد من الشعراء والزجالين، منهم : سمير أبو الهيجا من اليامون وحسين جبارة من الداخل الفلسطيني وناجح زيدان وناجي موقدة من محافظة سلفيت والدكتور الشاعر اسامة مصاروة من الطيبة والزجالين نظام سلمان وكاظم ابو علي من محافظة سلفيت وكذلك عازف الربابة الشاعر ناصر شحادة .

وختام الحفل تم توزيع دروع شكر وتقدير للمشاركين في الفقرات الفنية.

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016