"ثقافة طولكرم" تفتتح دورة الخط الديواني
2017-07-10

افتتحت وزارة الثقافة بطولكرم، دورةً تدريبيةً في الخط الديواني، بهدف صقل موهبة كتابة الخط العربي لدى الشباب؛ بحضور منتصر الكم، مدير مكتب وزارة الثقافة، وصلاح عمارة مدير مكتبة بلدية طولكرم، وحوالي 30 متدرباً ومتدربة، وذلك بالتعاون مع مكتبة بلدية طولكرم.

وقال منتصر الكم، مدير مكتب وزارة الثقافة، أن دورة الخط هذه تأتي ضمن خطة وزارة الثقافة، مؤكداً على أهمية هذه الدورة التي كانت بناءً على طلب المجتمع المحلي لتنمية المهارات الخطية، وتستهدف بشكل خاص النساء اللواتي يعملن في مجالات الرسم على الزجاج والسيراميك.

وأضاف أنها تأتي استكمالاً لدورتي خط الرقعة والنسخ التي لاقت اقبالاً من المهتمين بالخط العربي بعد أن كاد تعليم الخط يندثر بسبب التقدم والتطور في التكنولوجيا.

وشكر صلاح عمارة مدير مكتبة بلدية طولكرم، وزارة الثقافة على الجهود المبذولة في تكثيف هذه الدورات لتعليم هذا الفن لأبناء وشباب هذا المجتمع حفاظاً على التراث العربي.

وفي بداية اللقاء قدّم المدرب الخطاط الضميري نبذةً عن الخط الديواني، الذي يعد أحد الخطوط العربية وسمي بالديواني نسبةً إلى ديوان السلطان العثماني؛ حيث كان هذا الخط يستعمل في كتابة المراسلات السلطانية.

وأضاف الضميري أن هنالك ثلاثة مدارس تعلم الخط الديواني وهي: المدرسة التركية وهي أجود المدارس، بالإضافة إلى المدرسة العراقية والمدرسة المصرية.

كما تحدث عن خصائص الخط الديواني الجمالية التي يستمدها من حروفه المستديرة المتداخلة، وأنه خط متراقص ومتناغم، مما جعله مرغوباً في الأعمال اليدوية وكروت الافراح والمعايدات والشهادات.

وعبر المشاركون بالدورة عن إعجابهم بالدورة التي ستستمر بواقع خمسة وعشرين ساعة تدريبية.

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016