ثقافة سلفيت تزور المخيمات الصيفية في ياسوف
2017-07-29

نظم مكتب وزارة الثقافة في محافظة سلفيت زيارة للمخيمات الصيفية في ياسوف، من أبرزها مخيم الشهيدة دلال المغربي باشراف حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، ونادي شباب ياسوف، ومخيم سفراء الطفولة الممول من مؤسسة الرؤيا العالمية، ومجلس قروي ياسوف، حيث أطلع وفد الثقافة على فعاليات وأنشطة المخيمين، والتي تؤكد على خلق جيل واعٍ ومثقف إضافة إلى دور هذه المخيمات في صقل المهارات وخلق المبادرات.

من جانبه تحدث نائب مدير مكتب الثقافة في سلفيت عصام عبد الله عن أهمية المخيمات الصيفية ودورها بالإهتمام بالمهارات الفنية والإبداعية لدى المشاركين، مضيفاً أن وزارة الثقافة تولي اهتماماً لمثل هذه المخيمات، وتلتقي مع المبدعين وذوي المواهب، وذلك بإلقاء الضوء والتركيز على ترسيخ أهمية التراث الفلسطيني في أذهان أبنائنا، كون التراث من أهم رموز الهوية الثقافية الفلسطينية، مبيناً ماهية التراث والتعريف بأنواعه وأشكاله المختلفة التي ورثناها عن آبائنا وأجدادنا.

وأعطى عبد الله أمثلة واقعية لأدوات تراثية مازالت تستخدم حتى يومنا هذا منها الأعمال القشية، والقرطل والتطريز، معرجاً على الموروث الثقافي كالحكاية الشعبية والدبكة الشعبية.

بدورها تطرقت رئيس قسم المراكز الثقافية بوزارة الثقافة بمحافظة سلفيت إبتسام القاضي إلى عدد من الحكايات الشعبية، موضحة العبر التي نستفيد منها من هذه الحكايات وضرورة الحفاظ عليها وحفظها لتكون دروساً تنقل للأجيال القادمة.

وشكر مديرا المخيمين لينا عبدالله ومروان أيوب وفد الوزارة على هذه الزيارة والتي تدل على حرص الوزارة واهتمامها بالأطفال، والمخيمات الصيفية وصقل مواهبهم وتنمية إبداعاتهم الثقافية.

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016