وزارة الثقافة تدعم يوماً دراسياً لـ"مدار" وتأهيل قاعة تتبع بلدية سلفيت

2017-08-27

وقع وزير الثقافة د. إيهاب بسيسو، في مقر الوزارة بمدينة البيرة، اليوم، اتفاقتي دعم، الأولى تتعلق بـ"يوم دراسي حول الثقافة الفلسطينية في الداخل: الواقع الراهن، الآفاق والدور الوطني" ينظمها المركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية (مدار)، ومثلته د. هنيدة غانم المديرة العامة للمركز، والثانية "دعم لوجستي لقاعة المركز الجماهيري"، التابعة لبلدية سلفيت، ومثلها رئيس البلدية عبد الكريم الزبيدي.

وجاءت الاتفاقيتان ضمن برامج وزارة الثقافة وختها الاستراتيجية في العمل على تطوير المؤسسات العاملة في الحقل الثقافي، من خلال دعم وإعانة المؤسسات والمراكز الثقافية.

وشدد الوزير بسيسو على أن الوزارة تعمل على مد جسور التواصل، وتعزيز الشراكات مع المؤسسات الثقافية والأكاديمية والمجالس البلدية والقروية، مؤكدأً على أهمية ما تقوم به البلديات، ومن بينها بلدية سلفيت في سبيل تعزيز الحضور الثقافي في المحافظة التي تعاني من الاستيطان وسياسات الاحتلال، وعلى إدراكها أهمية الثقافة كفعل مقاوم.

كما شدد بسيسو على الدور الريادي للمركز الفلسطيني للدراسات الإسرائيلية (مدار) في التعريف عبر منشوراته من كتب ودراسات وفصلية "قضايا إسرائيلية" بقضايا مختلفة تتعلق بالجانب الإسرائيلي، وبأهمية ما تقوم به من تنظيم فعاليات أكاديمية، من بينها اليوم الدراسي المزمع تنظيمه حول الثقافة الفلسطينية في الداخل بمحاوره المختلفة، خاصة أن هذا الجانب يكاد يكون غائباً عن الدراسة، والبحث، والتقييم.

 

 

وزارة الثقافة الفلسطينية - 2016